في ذكرى عملية الشيخ الفدائي فادي أبو شخيدم 

حماس: نجدد العهد على حماية القدس والانتصار للأقصى 

أكدت حركة " حماس " في الذكرى الأولى لعملية إطلاق النار البطولية التي نفذها الفدائي المقدام الشيخ فادي أبو شخيدم بمنطقة باب السلسلة في القدس، وقُتل فيها جنديٌّ صهيوني وجُرح 3 آخرون أنها على عهدها وقَسَمها في حماية القدس، والانتصار للمسجد الأقصى المبارك والذود عن حياضه.

وقال الناطق باسم الحركة عن مدينة القدس محمد حمادة: "إنّ هذه العملية البطولية التي ضربت منظومة أمن الاحتلال في قلب القدس المباركة، عكست في الوقت ذاته غضب شعبنا حيال ما يتعرّض له الأقصى من استباحة لحرمته وتدنيس لساحاته واستفزاز متواصل لمشاعر المسلمين، وذلك في ذروة الهجمة الصهيونية على المسجد والمرابطين فيه، وفي ظل تصاعد مخططات الاحتلال لتثبيت التقسيم المكاني والزماني واستكمال تهويد المسجد".

وشدد على أنّ هذه العملية لم تكن الأولى ولن تكون الأخيرة في سياق الدفاع عن الأرض والمقدسات، مشيرًا إلى أن شعبنا لا يزال ضاغطًا على الزناد، دائم الاستعداد للاستنفار والدفاع عن الأقصى.

ودعا حمادة أبناء شعبنا إلى اقتفاء آثار الشيخ أبو شخيدم في البطولة والاستبسال، ومواصلة استهداف قوات الاحتلال والمستوطنين المجرمين في كل المواقع؛ حتى استعادة أرضنا وتحقيق حريتنا وصد العدو عن قدسنا وأقصانا.

كلمات دلالية