بيان صحفي بشأن الدعوى القضائية في مصر لتصنيف حركة حماس كحركة إرهابية

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صحفي

صادر عن حركة المقاومة الإسلامية " حماس "

 

في سابقة هي الأولى من نوعها تقدم محكمة عربية على نقاش وبحث دعوى قضائية لتصنيف حركة المقاومة الإسلامية "حماس" كحركة إرهابية وذلك على مدى عدة جلسات كان آخرها الأربعاء الماضي 26 فبراير 2014.

وإننا وإزاء هذا التطور الخطير من التعاطي مع مثل هذه الدعاوى الخارجة عن كل الأعراف الوطنية والعلاقات الثنائية نؤكد على ما يلي:

أولاً: إن حركة المقاومة الإسلامية "حماس" حركة تحرر وطني فلسطينية عملها يستهدف فقط العدو الصهيوني ويقتصر على الأرض الفلسطينية المحتلة ولم ولن تنحرف بوصلتها في أي اتجاه آخر، وإن موقف حماس ثابت في عدم التدخل في شؤون الدول العربية.

ثانياً: إن تصنيف حماس كحركة إرهابية هو تصنيف صهيوني على خلفية المقاومة الباسلة التي نعتز بها في سبيل إزالة الاحتلال عن أرضنا ووطننا وانسياق البعض لمثل هذا التوصيف يأتي كتعبير عن حالة التحالف مع الاحتلال و الوقوف إلى جانبه.

ثالثاً: نعبر عن استغرابنا واستهجاننا من قبول نقاش مثل هذه الدعوى في محكمة عربية مصرية، إذ من المنتظر والمأمول من أمتنا هو دعم المقاومة الفلسطينية وليس محاكمتها.

رابعاً: إننا ننظر بخطورة إلى هذا التصعيد غير المبرر الذي يُمارس ضد المقاومة وحماس والذي ظاهره قضائي وباطنه سياسي محض لا يخدم إلاّ أهداف الاحتلال الصهيوني الذي يُجرم المقاومة ويعتبرها إرهابية.

خامساً: إننا ندعو مصر بكل مكوناتها أن تتصدى لمحاولات تشويه تاريخها الداعم للنضال والمقاومة والصمود الفلسطيني عبر مثل هذه الدعوات التي تسعى لخلق أعداء وهميين لصالح العدو الحقيقي الذي يعتبر قوة مصر الخطر الإستراتيجي لوجوده ومستقبله في المنطقة وكان الأجدر بقضاة مصر رد مثل هذه الدعوى ورفض نقاشها.

حركة المقاومة الإسلامية "حماس"

الأحد 30/ ربيع ثاني/ 1435هـ

الموافق 2/ مارس/ 2014م