حماس تدعو لإعادة إعمار مخيم نهر البارد

حماس تدعو لإعادة إعمار مخيم نهر البارد

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء

طالبت حركة المقاومة الإسلامية " حماس "، الحكومة اللبنانية ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين "أونروا" والدول المانحة، بتأمين المال الكافي لاستكمال عملية إعادة إعمار مخيم نهر البارد المنكوب، وإعادة سكّانه إليه.

جاء ذلك خلال استقبال ممثل حركة "حماس" في لبنان علي بركة، في مكتبه بحارة حريك وفداً من القوى الإسلامية في مخيم عين الحلوة برئاسة الشيخ جمال خطاب، أمين سر القوى الإسلامية.

وأكد الجانبان على دعمهما لوحدة لبنان وأمنه واستقراره، وحرصهما على السلم الأهلي فيه، خلال استعراضهما لآخر التطورات على صعيد القضية الفلسطينية والأوضاع في المخيمات الفلسطينية.

وشدد الجانبان خلال لقائهما الثلاثاء، على رفضهما الزج بالوجود الفلسطيني في لبنان بأي صراعات داخلية أو طائفية.

وناشدا الدولة اللبنانية بكل مؤسساتها العمل على إقرار الحقوق الإنسانية والاجتماعية للشعب الفلسطيني في لبنان، وتخفيف إجراءاتها حول المخيمات الفلسطينية، والسماح بإدخال مواد البناء.

وأشار الجانبان إلى ضرورة تفعيل العمل الفلسطيني المشترك في لبنان، والتمسّك بالمبادرة الفلسطينية الموحّدة لحماية الوجود الفلسطيني هناك، وتعزيز العلاقات الأخوية اللبنانية الفلسطينية.

وطالب الجانبان السلطات اللبنانية وضع آليات لمعالجة قضايا مئات المطلوبين الفلسطينيين في المخيمات، وتسهيل تنقل اللاجئين الفلسطينيين من سورية إلى لبنان لأسباب إنسانية.

واعتبر الجانبان أن نتائج الانتخابات الصهيونية شكلت صفعة لكل من يراهن على مشروع التسوية مع الكيان الصهيوني.

ودعا الجانبان إلى توحيد الصف الفلسطيني فوراً، واعتماد استراتيجية موحّدة لتفعيل الانتفاضة والمقاومة في وجه الكيان الصهيوني.

وشارك في اللقاء كل من الشيخ أبو طارق السعدي، والشيخ أبو شريف عقل، والأخ أبو سليمان السعدي من قيادة عصبة الأنصار الإسلامية، والأخوين أبو محمد عيسى، وأبو حسن النصر من الحركة الإسلامية المجاهدة، وحضر اللقاء الدكتور أحمد عبد الهادي نائب المسؤول السياسي لحركة حماس، والأخ مشهور عبد الحليم عضو القيادة السياسية للحركة في لبنان.