حماس والجهاد تنددان بتصريحات عباس

مسيرة لحماس والجهاد بجباليا تنديداً بتصريحات عباس

القيادي في حركة حماس مشير المصري خلال كملته في المسيرة
القيادي في حركة حماس مشير المصري خلال كملته في المسيرة

شارك آلاف المواطنين بمسيرة جماهيرية حاشدة نظمتها حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، وحركة الجهاد الإسلامي في مخيم جباليا شمال قطاع غزة، تنديداً بتصريحات رئيس السلطة محمود عباس.

وكان رئيس السلطة دعا في تصريح لصحيفة محلية الدول العربية لتنفيذ عملية "عاصفة الحزم" في فلسطين لإنهاء الانقسام، في إشارة إلى قطاع غزة.

وانطلقت المسيرة المشتركة، بعد صلاة المغرب من أمام مسجد الخلفاء الراشدين في المخيم، وانتهت بكلمة للقيادي في حركة حماس مشير المصري، والناطق باسم حركة الجهاد داود شهاب.

وأكدت الحركتان رفضهما لتصريحات عباس المحرضة على القطاع، مطالبين بوقفها والتراجع عنها.

من جهته، طالب المصري حركة فتح بالتبرؤ من تصريحات رئيس السلطة، مشدداً على أن مثل هذه الأقوال لا تخدم إلا الاحتلال.

وأضاف المصري، إن عباس يسعى لتأليب العالم على شعبنا، ويتحمل المسؤولية الكاملة عن تصريحات الهباش.، موضحاً إن وصف غزة بإقليم متمرد يسعى لعزله عن العالم، وتقديم خدمة مجانية للاحتلال الإسرائيلي.

وشدد المصري، على أن سلاح المقاومة لا يوجه إلا للاحتلال ، وأن المقاومة باقية ولن يقف في طريقها أحد.

أما الناطق باسم حركة الجهاد، فقال إن عباس يحاول النيل من وحدة شعبنا الفلسطيني من خلال قوله إن قطاع غزة منبع للإرهاب وإقليم متمرد، مضيفاً أنه خذل شعبنا برفضه إتمام المصالحة.

وشدد شهاب أن القطاع مستهدف من الظلمة لأنه يدافع عن شعبنا، منوهًا إلى أن تلك التصريحات ناتجة عن حالة الإحباط وانسداد الأفق الذي وصل إليه مشروع السلطة.