هنية: انفراجة في العلاقة مع مصر

بالصور خلال جولة له.. هنية يؤكد حدوث انفراجة في العلاقة مع مصر

قام نائب رئيس المكتب السياسي لحركة " حماس "، إسماعيل هنية، بجولة في مخيم النصيرات وسط القطاع، فيما شارك الأهالي في الإفطار الجماعي الذي أقيم في ساحة الكتيبة بمدينة غزة أمس.

وبدأ هنية جولته برفقة نخبة من قيادة الحركة، حيث بدأ في مشاركة أهالي غزة الإفطار الجماعي الأكبر الذي أُقيم على أرض الكتيبة، ثم زار عائلة القائد المربي حماد الحسنات بالنصيرات، وقدم واجب العزاء من آل الشهيد نعيم يونس البهنساوي الذي استشهد في سوريا على أيدي تنظيم الدولة "داعش".

وخلال الجولة زار هنية الأسير المحرر جمال عبد الناصر النوري لتهنئته بالإفراج عنه من سجون الاحتلال، وبعدها أدى صلاة التراويح على بقايا مسجد الشهداء بالمخيم، فيما اختتم جولته بافتتاح نادي النجوم المعشب بالعشب الصناعي.

وأكد هنية في كلمة له عقب صلاة التراويح في مسجد الشهداء، أن انفراجة شهدتها العلاقة بين الحركة والسلطات المصرية مؤخرًا وما طرأ من تغيرات على الوضع في قطاع غزة، مشيراً إلى استمرار اللقاءات مع الجانب المصري حتى قبل الأحداث الأخيرة، وأن حماس ليس لها دور في الأعمال العسكرية التي وقعت.

وقال: ابشروا، رمضان الماضي كان الزرع ورمضان الحالي سيكون حصار كل القوى التي اتخذت قرار الحرب على غزة، لافتًا إلى أنها قررت الانفتاح عليها بعد عام على العدوان.

وأكد هنية أن الاحتلال الإسرائيلي أبلغ أطرافًا أنه ليس لصالح شن عدوان جديد على قطاع غزة في الوقت الحالي.

كما نوه إلى أن كتائب القسام أصبحت أقوى خمسة أضعاف مما كانت عليه في ذكرى العدوان الأخير على قطاع غزة الصيف الماضي.