بدران يدعو لرد يتناسب مع جريمة حرق الطفل دوابشة

31 تموز / يوليو 2015 10:41 ص

الناطق الإعلامي باسم حركة حماس حسام بدران
الناطق الإعلامي باسم حركة حماس حسام بدران

حمّل الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، حسام بدران، قيادة دولة الاحتلال مسؤولية الجريمة التي أقدم فيها المستوطنون على قتل الطفل علي دوابشة وإصابة بقية العائلة حرقاً فجر اليوم الجمعة.

وقال بدران، في تصريح صحفي، اليوم الجمعة، إن هذه الجريمة تجعل جنود الاحتلال ومستوطنيه أهدافاً مشروعة للمقاومة في كل مكان وفي كل الحالات، مشدداً على أن المستوطنين لن يرتدعوا إلا برد يتناسب مع إجرامهم.

ودعا إلى هبة جماهيرية واسعة دفاعاً عن الاقصى ورداً على جريمة إحراق الطفل دوابشة، مؤكداً على ذات الدعوة التي وجهت لها حماس أهالي الضفة والقدس.

وطالب بدران السلطة الفلسطينية إلى اطلاق سراح كل المعتقلين السياسيين لديها والتوقف عن ملاحقة المقاومين؛ معللاً بأنه ما من سبيل لإيقاف جرائم المحتل إلا بالمقاومة الشاملة بكل أشكالها.

وكان مستوطنون يهود فجراليوم الجمعة، ارتبكوا جريمة في قرية دوما جنوب نابلس، أدت إلى استشهاد الرضيع علي دوابشة حرقاً، وإصابة عائلته بجروح بليغة.

بسم الله الرحمن الرحيم

تصريح صحفي

صرح الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، حسام بدران، بما يأتي:

قتل الطفل علي دوابشة وإصابة بقية العائلة حرقاً على يد المستوطنين، هي جريمة يتحمل مسؤوليتها قيادة الاحتلال التي تصدر الأوامر وتحرض على قتل الفلسطينيين حتى وهم أطفال.

هذه الجريمة تجعل جنود الاحتلال ومستوطنيه أهدافاً مشروعة للمقاومة في كل مكان وفي كل الحالات، ولن يرتدع هؤلاء القتلة إلا برد يتناسب مع إجرامهم.

نوجه نداءنا إلى كل أهلنا في الضفة إلى هبة جماهيرية واسعة دفاعاً عن الاقصى ورداً على جريمة إحراق هذا الطفل.

ندعو السلطة الفلسطينية إلى اطلاق سراح كل المعتقلين السياسيين لديها وإلى التوقف عن ملاحقة المقاومين؛ لأنه ما من سبيل لإيقاف جرائم المحتل إلا بالمقاومة الشاملة بكل أشكالها.

الناطق باسم حركة حماس

حسام بدران

‏الجمعة؛ 15 / شوال/ 1436 هـ

الموافق: 31 / يوليو/‏ 2015 م

انشر عبر