background
/أخبار/ عرض الخبر

الحية: سنسلم مذكرة حول انتهاكات السلطة

الحية: تهديد مرشحي الضفة مؤشر لانقلاب مبكر على نتائج الانتخابات

2016/08/30 02:01 ص
تصغير الخط
تكبير الخط
الحية: تهديد مرشحي الضفة مؤشر لانقلاب مبكر على نتائج الانتخابات

قال عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، خليل الحية، إن تهديد الأجهزة الأمنية بالضفة الغربية لمرشحي قوائم الانتخابات المحلية، مؤشر لانقلاب مبكر على نتائج الانتخابات.

وأكد الحية، خلال لقاء تلفزيوني، مساء اليوم الاثنين، إن الحركة وثقت 60 انتهاكاً ما بين حالات اعتقال وتهديد واستدعاء وملاحقة في مدن الضفة الغربية وقراها للمرشحين.

مذكرة احتجاج

وأضاف: سنسلم للجنة الانتخابات وجمعيات حقوق الإنسان في غضون يومين مذكرة احتجاج بوقائع التجاوزات والانتهاكات التي جرى توثيقها في الضفة الغربية؛ لأنه لا يمكن أن يستمر الوضع القائم على ما هو عليه.

وشدد على أنه إذا استمر مسلسل التهديدات والتجاوزات في الانتخابات من قبل الأجهزة الأمنية بالضفة فإن العملية الانتخابية ستكون في مهب الريح.

وأوضح الحية أن الأجهزة الأمنية بالضفة هددت عدداً من المرشحين، وبعضهم تعرضوا لعمليات إطلاق نار على بيوتهم لثنيهم عن المشاركة في الانتخابات، كاشفاً عن وجود تهديدات تعرض لها المرشحون من قبل الاحتلال.

وبيّن أن تدخل الاحتلال في العملية الانتخابية إلى جانب الأجهزة الأمنية بالضفة الغربية يدلل على مدى التخوف من نتائج الانتخابات.

نرفض التهديد

وعبر عضو المكتب السياسي لحركة حماس عن تقديره لأهالي الضفة الغربية ومرشحيها وعائلاتها وقوائمها الذين رفضوا التهديد ومضوا لاستكمال العملية الانتخابية، مردفاً: يجب ألا نرضخ للظروف الأمنية في الضفة الغربية.

وحمّل الحية حركة فتح والسلطة والحكومة ولجنة الانتخابات مسؤولية استمرار الانتهاكات والتأثير على بيئة الانتخابات، مشيراً إلى أن حركة فتح هددت كوادر وشخصيات وزوجات مرشحين في غزة بقطع رواتبهم، في الوقت الذي تمارس فيه فتح أنشطتها الانتخابية في غزة بكل أريحية.

وقال: لا يمكن أن نقبل بمرور الانتخابات في بيئة غير مواتية، داعياً فتح والسلطة إلى التوقف عن تهديد الناس.

النتائج الأفضل

وواصل الحية حديثه قائلاً: نحن في حماس ماضون في الانتخابات ودعم القوائم الانتخابية، وواثقون من أن القوائم التي سندعمها ستحقق النتائج الأفضل في الانتخابات.

وشدد على أن حركة حماس تريد قوائم تخدم المواطنين، منوهاً إلى إمكان دعم قوائم عائلية وفصائلية ليس بها كوادر من الحركة وفق قاعدة خدمة المواطن.

دعوى المحكمة

وحول الدعوى المقدمة في المحكمة العليا برام الله حول الوضع الإداري في غزة، لفت الحية إلى أن حركة فتح تخشى الانتخابات ولا تريدها.

ونبه إلى أن حركة فتح هي التي قررت إجراء الانتخابات، وعندما أعلنت حماس موقفها خرج قادة بفتح ليقولوا بأن حماس تعزز الانقسام بموافقتها على إجراء الانتخابات.

وأضاف أن ميثاق الشرف الذي وقعته الحركة مع الفصائل في إطار التوافق يشمل تأمين الداخلية وإشراف القضاء في غزة على الانتخابات.

وجدد الحية التأكيد على رفض حماس قرار المحكمة، وأنها لن تتعاطى معه حول نزع الصفة الإدارية عن قطاع غزة.

وأهاب بأبناء حماس بغزة أن يمضوا على ما هم فيه من دعم القوائم المهنية واستخدام كل الوسائل الشريفة، وأن يعلنوا التحامهم مع هذه القوائم عبر صناديق الاقتراع.

ودعا أبناء شعبنا بالضفة الغربية إلى الذهاب لصندوق الاقتراع بحرية، مشيراً إلى أن شعبنا الذي واجه الاحتلال قادر على مواجهة ممارسات الأجهزة الأمنية بالضفة.

رابط مختصرhttps://hamas.ps/ar/p/6014
logo

جميع الحقوق محفوظة لحركة حماس © 2023