19 نوفمبر 1997

تصريح صحفي تعقيبا على اعتقال زياد كميل من قبل سلطات الاحتلال

19 تشرين الثاني / نوفمبر 1997 11:53 ص

بسم الله الرحمن الرحيم

تصريــح صحفــي

تعقيبا على اعتقال الشاب زياد كميل (30عاما) من قبل سلطات العدو الصهيوني

 

صرح مصدر مسؤول في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" بما يأتي:

إن اعتقال الشاب زياد كميل من مناطق الحكم الذاتي في مدينة جنين شمال الضفة الغربية يكشف من جديد هزالة اتفاقات السلطة وضعفها ويثبت عجز السلطة عن حماية الوطنيين الفلسطينيين في المناطق التي تسلمتها السلطة بموجب تلك الاتفاقات.

إن اعتقال المواطن كميل بعد مرور أقل من أسبوع على تسليم المجاهدين جمال الهور وعبد الرحمن غنيمات يؤكد غدر العدو وضعف السلطة عن حماية حتى أولئك الذين التحقوا بصفوفها.

إن حركة حماس وهي تدعو أبناء شعبنا للحيطة و الحذر، فإنها تشدد على ضرورة التصدي لهذه الممارسات التي بددت سراب الأمن في ظل السلطة وأكدت عجز الاتفاقات السياسية عن توفير الأمن للشعب الفلسطيني فضلا عن استعادة الحقوق.

إن جريمة اعتقال الشاب كميل تأكيد صهيوني آخر على استمرار الصراع وطبيعة العدو العدوانية الغادرة.

حركة المقاومة الإسلامية حماس

فلسطين

19 تشرين ثان/نوفمبر 1997م

انشر عبر