تصريح صحفي ترحيبا بتقرير هيومن رايتس ووتش

17 حزيران / يونيو 2018 05:55 م

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 تصريح صحفي

صادر عن

حركة المقاومة الإسلامية "حماس"

 

تلقت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" بارتياح كبير وتقدير عالٍ ما جاء في تقرير منظمة "هيومن رايتس ووتش" بخصوص انتهاكات الاحتلال بحق سكان قطاع غزة، والمطالبة بحماية الفلسطينيين، والذي كشفت فيه حقائق دامغة تؤكد تورط الاحتلال الإسرائيلي فيما يبدو أنها جرائم حرب بحق المتظاهرين الفلسطينيين السلميين، بالإضافة إلى استخدام الاحتلال سياسات وقوانين وحجج وذرائع عديدة لتبرير وتغطية ما تقوم به من عمليات قتل متعمدة وإلحاق الضرر بالفلسطينيين باستخدام الرصاص الحي والقاتل.

إن ما جاء في التقرير دليل جديد على صحة الرواية الفلسطينية، وكشف زيف مبررات الاحتلال، علمًا بأن كل ما كشفه التقرير يعكس جزءاً من حقيقة المعاناة والظلم الواقع على الفلسطينيين من خلال الحصار الظالم المفروض على غزة وسكانها منذ اثني عشر عاماً، وما زالت المعاناة  متواصلة ومتصاعدة حتى اللحظة كشكل فاضح من أشكال العنف الإسرائيلي الذي يهدد الحياة والحقوق الفلسطينية عبر سلسلة طويلة من عمليات القتل والقنص والتجويع والحصار التي تشكل انتهاكًا صارخًا وخطيرًا للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني يرتقي إلى مستوى جريمة حرب وجريمة ضد الإنسانية.

وعليه فإن الحركة تطالب المؤسسات والمنظمات الدولية المختصة بتبني هذا التقرير وتحمل مسؤولياتها القانونية والإنسانية والأخلاقية تجاه غزة وشعبها القابع تحت الاحتلال منذ خمسة عقود، وحصار ظالم منذ أكثر من 12 عاماً،  وتدعوها إلى العمل الجاد والفاعل لمسائلة ومحاسبة "إسرائيل" وقيادتها على الانتهاكات الجسيمة والخطيرة بحق أبناء شعبنا، والعمل بقوة على إنهاء حصار قطاع غزة فوراً وبدون شروط.

 

 

حركة المقاومة الإسلامية "حماس"

 

‏الأحد 03  شوال 1439 هـ

الموافق 17 يونيو 2018 م

انشر عبر