هنية يعزّي الشابة الفلسطينية هدى غالية باستشهاد شقيقتها


أجرى الأخ المجاهد إسماعيل هنية الليلة الماضية اتصالًا مع هدى غالية، حيث قدم لها التعازي باستشهاد شقيقتها أمينة غالية متأثرة بإصابتها إثر استهدافهم بقذيفة صهيونية عام 2006 مع عائلتها التي ارتقى معظم أفرادها على شاطئ بحر غزة.

كما نقل رئيس الحركة تعازيه للأسرة الكريمة والعائلة المجاهدة، سائلًا المولى عز وجل أن يُلحق الشهيدة أمينة بأسرتها وشهداء شعبنا الفلسطيني في الجنة، وأن يلهم أهلها وذويها الصبر والسلوان وحسن العزاء.

ويُذكر أنه في نهار يوم الجمعة بتاريخ 9 حزيران/ يونيو 2006، قامت مدفعية الاحتلال وزوارقه الحربية بإلقاء ثماني قذائف على شاطئ بيت لاهيا شمالي غزة، من ضمنها قذيفتان استهدفتا العائلة، وقد وثق مصور تلفزيوني تفاصيل المجزرة، حيث ظهرت هدى ذات العشر سنوات آنذاك وهي تصرخ: "بابا.. بابا وارتمت على جثة والدها".