القانوع: تحريضات المستوطنين لاقتحام الأقصى يمثل استخفافا بمشاعر شعبنا والمسلمين

أكد الناطق باسم حركة "حماس" عبد اللطيف القانوع أن اقتحام الحاخام المتطرف يهودا غليك برفقة عشرات المستوطنين صباح اليوم المسجد الأقصى وبث مباشر عبر صفحته، تصعيد خطير وتحريض لاقتحامات أوسع، ويمثل استخفافاً بمشاعر شعبنا والمسلمين واستفزازاً لهم.

وشدد القانوع على أن استمرار الاقتحامات للمسجد الأقصى يستوجب الاحتشاد وشد الرحال إليه واستدامة الرباط في ساحاته وتصعيد الاشتباك في كل نقاط التماس مع الاحتلال الصهيوني انتصاراً للأقصى والدفاع عنه.

وأوضح أن المسجد الأقصى يتعرض لاقتحام يومي من قبل قطعان المستوطنين والجماعات المتطرفة في محاولات متواصلة وفاشلة لتمرير مخططات الاحتلال الصهيوني وفرض سياسة الأمر الواقع في ساحاته والتي لن تمر أمام ثبات شعبنا وصموده.