بسم الله الرحمن الرحيم

تصريح صحفي

نطالب المفوضية الأوروبية بوقف التفاوض مع الاحتلال لتبادل بيانات الفلسطينيين احتراماً لحق الشعب الفلسطيني في السيادة والاستقلال

نعرب في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" عن رفضنا واستنكارنا للمفاوضات الجارية بين المفوضية الأوروبية والكيان الصهيوني بشأن إقرار اتفاقية لتبادل البيانات الخاصة بالفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة، في سابقة خطيرة وانتهاك فاضح للقانون الدولي، لا سيّما الاعتراف بواقعية الاحتلال ومحاولة منحه الشرعية والسيادة على أراضينا المحتلة، على حساب أمن الشعب الفلسطيني، وحقوقه الوطنية.

نطالب الاتحاد الأوروبي بالتوقف عن هذه المفاوضات والتراجع عن أي اتفاقيات بهذا الخصوص، وعدم التعامل بازدواجية المعايير عندما يتعلق الأمر بالكيان الصهيوني المحتل، انسجاماً مع الموقف الأوروبي التقليدي برفض الاحتلال لأراضينا الفلسطينية، واحتراماً لحق الشعب الفلسطيني في التحرّر والاستقلال وتقرير المصير.

حركة المقاومة الإسلامية – حماس

الثلاثاء: 28 ربيع الآخر 1444 هـ

الموافق: 22 تشرين ثاني/ نوفمبر 2022م